F0rever Friends


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

F0rever Friends



    الحب الثاني .. وعودة الحب الأول .. مشاعر رائعة واضطراب أفكار

    شاطر

    اميرة النسيان
    شخصية هامة ومميزة
    شخصية هامة ومميزة

    عدد المساهمات : 823
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009

    الحب الثاني .. وعودة الحب الأول .. مشاعر رائعة واضطراب أفكار

    مُساهمة من طرف اميرة النسيان في الخميس سبتمبر 24, 2009 5:47 pm



    الحب الثاني .. وعودة الحب الأول .. مشاعر رائعة واضطراب أفكار

    كنت أنكر أن يكون الحب لإنسانتين في آن واحد .. ولكن .. دائماً كل شيء
    يأتي معي بعكس التيار .. أعترف .. وقعت في حبٍ ثاني مع حبي الأول .. كانت
    مشاعري مضطربة .. شعرت أني متشتت الفكر والقلب .. ولكن كل ما كنت أعرفه
    أني واقع في حبهما سوياً .. لم أكن أتخيل يوماً حياتي دونهما .. انطوت
    الأيام والليالي .. كنت أنا وحبي الثاني معاً دائماً ولا يفصلني عنها سوا
    النوم ولحظات خروجي من المنزل .. سهرنا كثيراً .. ضحكنا كثيراً .. أعترف
    .. لقد احتوت جروحي وأنستني آلامي .. ويوماً ما عاد لي حلمي .. عاد لي حبي
    الأول .. عادت لي من كنت أنتظرها وأدعو الله أن لا يفرقنا .. أعترف ..
    كانت فتاة أحلامي .. لم أكن أتخيل حياتي دونها .. وعدنا لبعضنا من جديد ..
    بدأت أشعر بصراع داخلي .. شعرت بأني خائن لحبي الأول .. وفي الوقت ذاته
    ليس ذنبي أن بدأت حياة جديدة .. فقد قالتها .. ما بيننا انتهى .. ولكن كنت
    مخطئاً حينها .. لأني كنت أعلم أن كلماتها ليست من قلبها .. عشت في دوامة
    من الصراع الداخلي .. حبي الأول .. هل أنا خائن لها ؟ أما ماذا ؟ وحبي
    الثاني .. من احتوت جروحي .. لا يمكنني تركها .. تعبت كثيراً حينها ..
    ولكن .. لم يكن هذا الحال يرضي حبي الثاني .. كانت دائماً تناقشني في
    موضوع حبي الأول .. ومصرة على أن تعلم .. لم أكن أستطيع أن أقول لحبي
    الأول عن حبي الثاني .. فموضوع مثل هذا سيسبب لها جرح عميق .. حاولت
    كثيراً بإقناع حبي الثاني بالعزوف عن فكرة إخبار الحب الأول ولكن لا فائدة
    .. جاء اليوم الذي كشفت فيه الحقيقة .. فعلتها حبي الثاني وواجهت حبي
    الأول .. وحدث بينهم ما حدث .. أعترف .. أخطأت كثيراً .. أعترف .. تألمت
    كثيراً .. أعترف .. أصبت بالجنون حينها .. لم أكن أعلم ماذا أفعل .. وضعت
    في موقف صعبٍ جداً .. تمنيت أن أرضي الطرفين .. لكن كان هذا مستحيلاً ..
    وأصبحت عند مفترق الطرق .. إما أن أختار حبي الأول .. حلم حياتي .. أو
    أختار حبي الثاني .. من احتوتني و أنستني همومي .. أعترف .. كان الموقف
    صعباً جداً .. والله أصعب مما تتخيلوه .. ولن يشعر بصعوبة الموقف إلا من
    قد تجرع مرارته .. كان أصعب قرار اتخذته في حياتي .. أعترف .. اخترت حبي
    الأول .. ولم يكن اختياراً .. لأنه كان أمراً محتماً .. فقد كانت حلمي ..
    وهل لإنسان أن يتنازل عن حلمه ؟ بل حلم حياته كله ؟ .. أعترف .. شعرت
    ومازلت أشعر بالذنب تجاه حبي الثاني .. قد يقال عني قاسٍ .. قد يقال أناني
    .. قد يقال خائن .. ولكن ضعوا أنفسكم
    مكاني ؟ عندها ستشعرون بمرارة الأمر ..

    لحظة فراق مؤلمة

    وحانت لحظة الوداع .. حانت لحظة وداعي مع حبي الثاني .. كانت لحظات محزنة
    .. أعترف .. بكيت كثيراً حينها .. أعترف .. تألمت كثيراً .. ولكن .. هذا
    ما حصل .. كنت أكتب آخر كلماتي لها .. وعيناي تغرق بالدموع .. لم أكن أعلم
    ما أكتب .. ولكن كان قلبي يكتب كل أحاسيسي .. شعرت بقلبي يتقطع ويتفطر
    حزناً وألما ً حينها .. ولكن ليس باليد حيلة .. فقد حانت لحظة الوداع ..
    أعترف لم أنساها إلى يومي هذا .. مع أن انفصالنا كان قبل أكثر من 8 أشهر
    .. ولكن مازالت بالقلب ذكريات .


    الحب الأول .. وأجمل أيام حياتي

    ضحيت بكل شيء من أجل حبي الأول .. عدنا سوياً من جديد .. وبالقلب ألآم
    وجروح .. انطوت الأيام .. وخفت الآلام .. عادت علاقتنا كالسابق بل وأقوى
    من ذلك .. عشنا سوياً أجمل قصة حب .. أجمل قصة عشق .. أعترف .. كانت قصة
    ولا في عالم الخيال .. كان حبنا صادقاً .. كان حبنا عميقاً .. كان حبنا
    طاهراً .. كنا كطائر محلق في سماء الحب .. كنا كفراشات تتراقص على الأزهار
    .. كل من سمع عن قصة حبنا حينها .. كان يشعر بصدقها .. وقد كنا صادقين ..
    أعترف .. أحببتها لدينها .. لأخلاقها .. لعلمها .. لذكائها .. لجمال روحها
    .. لطفولة أحلامها .. لبراءتها .. كانت ومازالت ملاكي الرائع .. لم تكن
    مجرد فتاة فقط بالنسبة لي .. كانت حياتي كلها .. وطني وعالمي وكل شيء
    بالنسبة لي .. لم أكن أتوقع أن أحبها أكثر من نفسي .. أعترف .. كنت أحبها
    أكثر من نفسي .. كانت الماء الذي أشربه .. الهواء الذي أتنفسه .. الدم
    الذي يجري في جسدي .. كنا سعيدين .. وكانت السعادة ظاهرة علينا .. كنت
    قوياً حينها .. كل من كان يقترب مني يشعر بقوتي .. بدفيء محبتنا .. كنت
    دائماًَ متفائلاً وأبث روح التفاؤل في من حولي .. كنت دائماً أضحك .. كنت
    مبتسماً دائماً .. كنت مفكراً .. كنت مبدعاً .. كنت مبتكراً .. كنت وكنت
    وكنت .. وكانت تلك أسعد لحظات حياتي .. أصبحت كصرح شامخ يحوي أفكاراً
    رائعة وإبداعات متميزة .. وآراء حكيمة ..وسعادة ليس لها مثيل .. بنينا
    سوياً أجمل مملكة حب حينها .. مملكة يكسوها الدفء والحب والأمان .. مملكة
    تغمرها السعادة والبسمة والفرح .. مملكة أساسها الإخلاص .. وبنائها الثقة
    .. وتمنيت أن تستمر .. ولكن .. ما كل ما يتمنى المرء يدركه .. تأتي الرياح
    بما لا تشتهي السفن ..

    حلم بين أجمل اللحظات

    يوماً من الأيام .. التقينا .. وبعد التحية والسلام .. قالت لي بخوف ..
    أرجوك لا تتركني .. تعجبت .. ما بها .. تعلم أني لن أتركها .. قلت لها ما
    بك ؟ .. قالت لي لا تتركني .. قلت لها .. لن أتركك ما دمت حياً .. وإن
    تركتك فأعلمي أني رحلت من هذه الدنيا .. اطمئن قلبها قليلاً .. قلت لها
    ماذا حصل ؟ ولماذا أنتي خائفة ؟ .. قالت لي .. رأيتك في حلمي .. كنت تمشي
    في حديقة جميلة .. وكان الطقس غائماً وجميلاً .. أتيت إليك مسرعة ..
    استقبلتني بكل حب وحنان .. وفجأة بدأت تسرع في خطواتك .. وتمسك بيدي وكأنك
    تود أن تتركني .. شعرت بأنك ستتركني حينها .. قلت أرجوك لا تتركني ..
    واستيقظت على صوت والدتي ..

    بداية رحلة العذاب الطويلة

    وفي لحظة غير متوقعة .. وبعد أجمل شهرين في حياتي .. تحول كل شي لعكسه ..
    نعم .. تغير كل شيء بلا سابق إنذار .. كنا سوياً حينها .. كنت أشعر بشيء
    غريب .. لم تكن على طبيعتها .. اختفت حينها فجأة .. وكان هذا آخر عهدي بها
    .. كانت تلك اللحظات منذ نصف سنة تقريباً .. انتظرتها على أمل العودة ..
    ولكن طال الانتظار .. لم أعلم ماذا حدث .. كنت أرسل لها مراراً وتكراراً
    .. ولا أجد رداًً .. قلت في نفسي .. قد تكون مضطربة قليلاً بسبب قرب
    الامتحانات .. بقيت أراقبها من بعيد .. كي لا أسبب لها توتراً إلى أن
    انتهت فترة الامتحانات .. توقعت أن تعود .. ولكن لم يتغير من الواقع شيء
    .. أرسلت لها مرة أخرى .. ولكن لا فائدة .. أرسلت وأرسلت وأرسلت ولم أجد
    رداً .. قلت في نفسي قد تكون متوترة بسبب انتظار نتائج الامتحانات ..
    وظهرت النتائج .. ولم يتغير من الواقع شيء .. بدأت أجن حينها .. وبدأت
    حالتي النفسية تسوء أكثر من السابق .. أعترف .. تعبت كثيراً حينها ..
    أصبحت أرى كل شيء ممل دونها .. عالم لا طعم له .. عالم بلا ألوان .. أحسست
    حينها بالوحدة .. بالغربة .. بكل إحساس مؤلم .. غابت عني الابتسامة ..
    فقدت روح المرح .. وأصبحت أسيراً للأحزان .. في تلك الفترة .. قررت عائلتي
    السفر خارجاً .. أعترف .. كنت أنتظر هذا القرار .. كي أهرب من واقعي المر
    .. ابتعدت لفترة .. أعترف .. ارتحت قليلاً .. ولكن لم تكن تغيب عن خاطري
    .. كانت في كل لحظة معي .. كنت أتخيلها بجانبي دائماً .. تمنيت أن تشاركني
    اللحظات الجميلة حينها .. ولكن كانت مجرد أحلام .. لم تغير من الواقع المر
    شيئا .
    عدت من سفري .. توقعت أن أجد منها رسالة بين جميع الرسائل التي وصلتني
    حينها .. ولكن كانت الصدمة .. لم أجد منها شيئاً .. شعرت بإحباط رهيب ..
    وبحزن كبير .. لم أرسل لها شيئاً .. لأني أعلم أني لن أجد منها شيء .. مضت
    مدة بسيطة من الزمن .. بدأت بعدها حرب نفسية بيننا .. كنت أظنها تستفزني
    .. لا أعلم .. هل كانت تستفزني فعلاً أم كانت تصرفاتها عفوية .. ولكن كنت
    أشعر بالاختناق في كل مرة .. أشعر بأني أقتل ألف مرة .. أشعر بأني أطعن ..
    صبرت .. وللصبر حدود .. بدأت أفقد حينها قوتي .. لم أعد قادراً على التحمل
    .. صعب جداً أن تجرح ممن تحب .. صعب جداً أن تقتل ممن تعشق .. إحساس قاتل
    .. أن تجد من أهديته قلبك يطعنك .. أعترف .. تعبت كثيراً حينها .. أعترف
    وصلت لمرحلة إنهيار عصبي .. أذكر تلك الليلة .. حاولت النوم .. لم أستطع
    .. أصابني أرق لمدة يومين .. كنت أشعر بألم رهيب في رأسي .. أشعر بالإرهاق
    ولا أستطيع النوم .. بل لا أشعر بالنعاس أبداً .. نعم .. كنت منهاراً
    حينها .. أعترف .. لم أفقد قوتي فقط .. بل فقدت شخصيتي .. فقدت روح المرح
    والدعابة .. فقدت إحساسي المرهف .. فقدت حس الإبداع .. وفقدت الكثير من
    معالم شخصيتي .. أصبحت شخصاً كئيباً .. أصبحت نفسيتي مجرد دمار .. أصبحت
    إنساناً حزيناً .. تغيرت كثيراً وأصبحت إنساناً محطماًً .. كنت أحاول
    النهوض من جديد .. أحاول الوقوف من جديد .. ولكن .. أقف لأتعثر مرة أخرى
    .. كنت أبني حلماً جديداً كل صباح .. كي يسقط علي آخر المساء .. حاولت أن
    أقف .. ولكن لم أستطع .. نعم .. لم أستطع .. أعترف .. حتى الدموع جفت ..
    والكلمات لم تستطع وصف إحساسي .. فأصبحت صامتاً .. ولا يعبر عن حزني سوا
    صمتي .. انقضت الأيام .. وحالتي تزداد سوءاً .. بدأت أفقد الأمل .. لم أكن
    أعلم لماذا تفعل بي هذا .. ما الذي أخطأته بحقها ؟ .. أسئلة كثيرة كانت
    تجول بخاطري .. ولم أجد لها إجابة .. اضطربت مشاعري حينها .. حزن وحقد ..
    عطف وقهر .. حب وكره .. أعترف .. شعرت بالجنون حينها .. كنت أتمنى أن أرى
    تبريراً لأفعالها .. ولكن لم أجد.
    مع اضطراب مشاعري في ذلك الوقت .. بدأت أشعر بالشوق لحبي الثاني .. لمن
    احتوت جروحي وآلمي .. لمن كنت أنا سبب حزنها وألمها .. لم تتغير مشاعرها
    نحوي وكانت تشتاق لي .. راودتني فكرة العودة لها .. ولكن .. خفت أن أسبب
    لها جرحاً أعمق من السابق .. أعلم ذلك .. سيقال تذكرها عندما تركته حبيبته
    .. أعترف .. لم أنساها يوماً كي أتذكرها .. أعترف .. أصابتني حيرة رهيبة
    حينها .. هل أتمسك بحبي وحلمي وأحتمل ما ألقاه من جروح منها ؟ .. أم أعود
    لمن احتوتني ؟ .. فكرت كثيراً .. وأصبحت مضطرباً أكثر .. تعبت من التفكير
    .. كدت أصاب بالجنون .. وكانت حالتي النفسية والصحية تتدهور أكثر من
    السابق .. لم أكن أستطيع اتخاذ قرار حينها .. فكرت من جديد .. ماذا لو عدت
    لحبي الثاني ؟ ماذا سيكون موقفها مني
    حينها ؟ توقعت أول سؤال .. هل تذكرتني بعد أن تركتك من تركتني لأجلها ؟ ..
    ستشعر بأنها الشخص الثاني دائماً في حياتي .. ولا أريد لها هذا الشعور ..
    ستبقى بيننا دائماً نقطة اختلاف .. وجرح لن يبرى .. كذلك سأسبب صدمة كبيرة
    وألماً لحبي الأول .. لذلك قررت أن أتمسك بحبي الأول .. بحلم حياتي ..
    وتمنيت لحبي الثاني السعادة وكل خير .. حينها استطعت الخروج من دوامة
    الحيرة .. وكان خروجي منها بفضل الله ثم بفضل من وقف بجانبي في تلك الفترة
    .. وأصبح هدفي هو حلم حياتي ..



    _________________
    لن أنســــاك
    عندما ابحث بين اوراقي الذابله.
    اجد صورتك المكتوب عليها لن أنساك
    وتحرك تلك الصوره نبض قلبي
    وتعيد حبك المنقوش في ذاكرتي
    وتتبعثر الاوراق وتبقي صورتك في خيالي
    انساني ما بنساك

    عاشق بحر الذكريات
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    عدد المساهمات : 1076
    تاريخ التسجيل : 07/07/2009

    رد: الحب الثاني .. وعودة الحب الأول .. مشاعر رائعة واضطراب أفكار

    مُساهمة من طرف عاشق بحر الذكريات في الجمعة سبتمبر 25, 2009 3:30 pm

    بجد موضوع حلو يسلمو دياتك اميره

    تحياتي


    _________________


    إذا أحببت أحدا بشدة فأطلق سراحة

    فإن عاد إليك فانه ملك لك إلى الأبد

    وإن لم يعد فهو لم يكن لك من البداية



    اميرة النسيان
    شخصية هامة ومميزة
    شخصية هامة ومميزة

    عدد المساهمات : 823
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009

    رد: الحب الثاني .. وعودة الحب الأول .. مشاعر رائعة واضطراب أفكار

    مُساهمة من طرف اميرة النسيان في السبت سبتمبر 26, 2009 4:43 pm

    ويسلمك عاشق
    كل التحية لك وميرسي
    ع الزوق
    تحياتي لك وللجميع


    _________________
    لن أنســــاك
    عندما ابحث بين اوراقي الذابله.
    اجد صورتك المكتوب عليها لن أنساك
    وتحرك تلك الصوره نبض قلبي
    وتعيد حبك المنقوش في ذاكرتي
    وتتبعثر الاوراق وتبقي صورتك في خيالي
    انساني ما بنساك

    عاشق بحر الذكريات
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    عدد المساهمات : 1076
    تاريخ التسجيل : 07/07/2009

    رد: الحب الثاني .. وعودة الحب الأول .. مشاعر رائعة واضطراب أفكار

    مُساهمة من طرف عاشق بحر الذكريات في السبت سبتمبر 26, 2009 11:12 pm

    ولو هيدا من زوءك اميره

    وتسلمي يا غاليه


    تحياتي


    _________________


    إذا أحببت أحدا بشدة فأطلق سراحة

    فإن عاد إليك فانه ملك لك إلى الأبد

    وإن لم يعد فهو لم يكن لك من البداية



    اميرة النسيان
    شخصية هامة ومميزة
    شخصية هامة ومميزة

    عدد المساهمات : 823
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009

    رد: الحب الثاني .. وعودة الحب الأول .. مشاعر رائعة واضطراب أفكار

    مُساهمة من طرف اميرة النسيان في الأربعاء نوفمبر 18, 2009 10:48 am

    الله يخليك يارب يسلمو لالك كتير ع زوقك
    تحياتي للجميع
    اميرة النسيان


    _________________
    لن أنســــاك
    عندما ابحث بين اوراقي الذابله.
    اجد صورتك المكتوب عليها لن أنساك
    وتحرك تلك الصوره نبض قلبي
    وتعيد حبك المنقوش في ذاكرتي
    وتتبعثر الاوراق وتبقي صورتك في خيالي
    انساني ما بنساك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 5:30 pm